الاتصالات تضع استراتيجية لتسويق خدمات الشبكات الضوئية

18
May

قبل نحو شهر او اكثر تم افتتاح مشروع الشبكات الضوئية الممولة من القرض الياباني والذي حضر افتتاحه وزير الاتصالات كاظم حسن الراشد والذي كثرت بعهده المشاريع المفتتحة التي تعد مهمة واستراتيجية وطموحة ممكن ان تنهض بقطاع الاتصالات وبهذا الصدد أكد مدير الشؤون الفنية في الشركة العامة للاتصالات والبنى التحتية المهندس زيد سعدون على تكثيف المداولات والمناقشات حول تسويق خدمات هذا المشروع بعد ان سبقه بفترة قليلة تسويق خدمات لمشاريع اخرمماثلة  كان قد نفذتها شركة هواوي وشركة الكاتيل ودخلت مراحل التسويق لتقديم خدمات متنوعة في الوقت الحالي الى مواطني الكرخ والرصافة اضافة الى 6 محافظات رغم وجود بعض العقبات التي تعترض تسويقه واضاف سعدون في معرض حديثه عن القرض الياباني عن خدمات هذا المشروع كالاتصال والانترنت والمكالمة الفيديوية وغيرها وان مناقشات مستفيضة دائرة حاليا في اروقة وكواليس الوزارة والشركة للخروج بحلول نهائية واكثرها تدور حول تسويقه من خلال احدى الشركات المتخصصة وستطرح في حينها بعد ارساء نتائج المناقصة هذا وفي سياق اخر وضمن حزمة المشاريع الذي تضطلع بها الشركة وبحسب ما ذكره سعدون مشروع التحاسب Billing الذي وصل مراحله النهائية مع شركة اريكسون لاصدار فواتير تحاسبية مع شركات الهاتف النقال الثلاث العاملة في البلاد حيث يجري التحاسب شهريا  قائلا بان الشركة انتهت من نصب كل المعدات والاجهزة والبرامج الخاصة بهذا الغرض وفي سياق متصل كشف سعدون عن مشروع جديد لكشف التحايل  وتسويق خدمات الاتصالات الدولية بخصوص المكالمات الصادرة والواردة بعد امرارها  عبر بوابات النفاذ الدولية IGw  بعد نفاذ المدة التعاقدة عليها مع الشركة السابقة .

الى ذلك ويذكر ان مشروع القرض الياباني لشبكات النفاذ الضوئي يعمل بسعة 150000 خط هاتفي ضوئي موزعة بين الرصافة والكرخ وقد تم العمل به منذ بداية عام 2015 بالتعاون مع شركة نيبون كويا للاستشارت التقنية .

وتندرج هذه المشاريع في سياق استراتيجية طموحة للنهوض بقطاع الاتصالات وبما ينسجم مع اخر التقنيات المطروحة حاليا في الاسواق العالمية