مشاريع شبكات النفاذ الضوئي تقنيات حديثة ونقلة نوعية بمفهوم الهاتف الارضي

25
Jan

ان تكنولوجيا الاتصالات في تطور مستمر ولازالت الحلول التقنية تتوالى وفقا للاحتياجات المتحققة في واقع الخدمات التي جاءت لتعلن عن تطور وحداثة غير مسبوقة في عالم الاتصالات الرقمية الضوئية فاينما تكون في هذا الكوكب فان شعرة رقيقة من الالياف الضوئية تحمل كمية هائلة من البيانات والمعلومات من موقع الى موقع اخر ويوجد هنالك من الميزات في الالياف الضوئية من ضمنها الكلفة الواطئة والامكانية الفنية الرائعة التي لاتمتاز بها الشبكات اللاسلكية فان الاسبقية للالياف الضوئية في نقل البيانات مما قاد الى استبدال التكنولوجيا القديمة بهذه التقنية الحديثة التي لعبت دورا رئيسيا في تطوير الاتصالات على مستوى العالم خلال الـ 25 سنة الماضية وذلك ساهم في انتشار استخدام الانترنت بشكل واسع وان تقنيات الليزر ساهمت ايضا في انتاج زجاج على درجة عالية من النقاوة وهذا مكن التراسل الضوئي من الوصول الى جميع ارجاء العالم بدقة ونقاوة عاليتين وادخلنا في عصر المعلوماتية المنقولة عبر الكابلات الضوئية . واستمر التطور في تقنيات الالياف الضوئية حتى وصل الى مشاريع شبكات النفاذ الضوئي للمنازل او المبانني FTTH حيث تبنت الشركة العامة للاتصالات والبريد هذه التقنية الحديثة ايمانا منها باستخدام كل ما هو جديد ومتطور في مجال خدمات الاتصالات والانترنت وقد بدأت تلك المشاريع منذ عام 2010 وقد تم انجاز عدد كبير منها بالرغم من الصعوبات التي اعترضتها بسبب عشوائية البنى التحتية للدوائر الخدمية الاخرى والعبث والتجاوزات من قبل البعض على مسارات كابلات المشاريع وعدم ملائمة بعض المواقع ومطابقتها للمواصفات القياسية مما حدا بالمتخصصين على المشاريع الى استخدام اساليب اخرى تقليدية وغير تقليدية في المضي قدما بهذه المشاريع حيث تم تخصيص 286 الف خط ضوئي لمدينة بغداد بواقع 187500 للرصافة و 98500 في الكرخ و 218500 خط ضوئي للمحافظات ومن اجل ان يعرف الاخوة المواطنين كيفية عمل هذا المشروع وتقنياته والخدمات التي يقدمها سنحاول تسليط الضوء على تلك المشاريع والتقنيات للتعرف عليها عن كثب .

ان هذه المشاريع تعمل بتقنية جديدة ومتطورة يطلق عليها ( GPON ) وهي تعني الشبكة الضوئية التي تعمل بدون طاقة كهربائية وتعمل على نقل سعات كبيرة من البيانات من منطقة الى العديد من المناطق بواسطة النفاذ بآلية معينة وبواسطة تقاسيم ضوئية لاتحتاج طاقة كهربائية لتشغيلها وبذلك تكون هذه التقنية قد وفرت الجهد والمال وتجاوزت الصعوبات الفنية لانتشار شبكات النفاذ الضوئي سابقا وبذلك احدثت تغيرا جوهريا في تقنية العمل وسرعة انتشاره لمناطق واسعة وبكلف وجهد وصعوبات قليلة هذا ما تعنيه هذه التقنية . اما عن كيفية تسليك هذه الشبكات فهي كما يأتي :

نصب اجهزة الخط الضوئي التي تسمى ( OLT ) واجهزة هيكل التوزيع الضوئي ( ODF ) في مبنى البدالة وتخرج منها كابلات التوزيع الضوئية الى خارج مبنى البدالة لتصل الى الكابينات الضوئية المسماة ( FDT ) او ( RC ) وحسب تقنيات الشركات العالمية وبعدها تصل الى التقسيم الضوئي المسمى ( Optical Splitter ) او ( FAT ) ومنها الى بيوت المواطنين او المباني بمختلف اشكالها وانواعها ومنها الى جهاز الشبكة الضوئية وتتوفر به خدمة ( wifi ) الذي يتم نصبه في بيت المواطن وهذا باختصار طريقة عمل الشبكة اما الخدمات التي تقدمها فهي اضافة الى الخدمة الصوتية المنقولة عبر تطبيق بروتكول الانترنت ( IP ) تتوفر خدمة الانترنت بسرعة تصل الى 10 ميكابت في الثانية وبطريقة الخط المخصص وليس المشترك وهذا يعني ثبات السرعة وانتظامها في التحميل من والى الشبكة بكل يسر وسهولة الالعاب الالكترونية في الشبكة وخدمة بث القنوات الفضائية عبر الكابلات الضوئية وان ذلك يمثل نقلة نوعية وخدمة جديدة من قلائل الدول التي تبنت هذه المشاريع الحديثة ونتمنى ان يكتب لها النجاح بتعاون الجميع وبتظافر جميع الجهود الداعمة لهذه المشاريع وتسويق هذه الخطوط الضوئية قد بدأ فعليا في بعض مناطق بغداد في الكرخ والرصافة والتعاون هو عنوان هذه المرحلة مع الشركات المجهزة خدمة الانترنت واصحاب ابراج الانترنت والمواطنين باسناد مباشر مع وزارة الاتصالات والشركة العامة للاتصالات والبريد

 

الشركة العامة للاتصالات والبريد

قسم العلاقات والاعلام